طلاب وطالبات مدارس العلوم والتقنية

طلاب وطالبات مدارس العلوم والتقنية

كل طلاب وطالبات مدارس العلوم والتقنية وكل مايخص مدرستنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 .. ! .. شرـيط آلذكريــآت .. ! ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيكه و كيكه
حشاش الحشاشين
حشاش الحشاشين
avatar

عدد المساهمات : 720
تاريخ التسجيل : 21/07/2009
العمر : 25
الموقع : www.iraq-friends.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: .. ! .. شرـيط آلذكريــآت .. ! ..   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 2:57 am









جلس بهدوء في ركن من أركان غرفته يسترجع شريط ذكريـاته أربعة و عشرين عاما مضت من عمره قضاها مع محبوبته متقاسمين الأيــام بحلوها و مرهـا . لم يتذمر يوما من طلباتها و لم تتذمر يوما من غيرته و خوفه اللا محدود عليها ، لكنه خوف مبرر لأنه الأب على أبنته التي قضى شبابه في تربيتها بعد وفــاة والدتها وقت ولادتها .


كرس حياته لتربيتها و لم يفكر في الزواج يوما ، فكان لها الأب و الأم و الأخت و الأخ و كل شي جميــل ، درت في الروضة ثم المدارس بمراحلها و أنهت الدراسة الجامعية بجد و تميز ، فقد سعى لتعليمها أفضل العلوم و في أرقـى المدارس و الجامعات ، و سهر ليالي كثيرة معها أثناء مرضها لتنام مطمئنة ، و أثناء احتفالها بتخرجها ليشاركها سعادتها بالتخرج ، و سافر معها في كل إجازة صيفية و لم يشعرها يوما بأنه ينقصها شي .


إلى أن أفاق يوما من صراخها ألم شديد في المعدة فأنتقل بها على الفور أقرب عيادة صحية فطلب منه نقلها فورا إلى أكبر المستشفيات في الدولة لعمل التحاليل اللازمة ، و بعد عشرات التحاليل و المسكنات جاء الطبيب و خطواته مثقلة




و هو يقول






( يؤسفني أن أخبرك بأن أبنتكـ مصابة بسرطـان في المعـدة و المرض في مرحلـة متقدمة نعجز و يعجز الطـب حاليا عن علاجـهـ لأن الخلايا السرطانية انتقلت إلى كثير من الأعضـاء و ما عادت السيطـرة عليها بأيدينا ، فأسأل الله لهــا حسن الخاتمـة ) .




تمنى الأب في تلك اللحظـة لو أن الأرض انشقت و بلعته قبل سماعه خبرا كهذا .. فكيف يتحمل فراقهـا ؟! و كيف له أن يتخيل حياته بدونهـا ؟! لكنها مشيئة الله يصرف الأمور كيف يشاء ..
وبــات مراقبا لهمسات ابنته و تحركاتهـا ، حتــى و هي تحت تلكـ الأجهزة و الأسـلاكـ ..





إلـى أن همست له و بكلمـات متقطعـة :






"" توقف يا أبـي عن البكاء ""




فقـال :






"" لا تقلقي يـا ابنتي ستكونين بخيـر إن شـاء الله ""





فردت بابتسامة ممزوجـة بألم :




""سامحنـي يا أبـي فقد عذبتكـ في حيـاتي و ستتعذب بعد مماتـي فـلا تنسني من دعــائكـ و آخر ما أتمنى أن يجمعنـي بكـ و بأمـي فــي جنـات الخلد ""




فـأنطقــهـا الشهادتين و فــاضت روحهــا بعـد ذلكـ إلــى بارئها .
فبقـي الأب وحيدا بـلا سنــد ولا ولــد و فــي كـل يـومـ يستـرجع شريـط الذكـريـات التــي غـاب عـن بـالهـ لحظــــة و هــو يســأل الله أن يـرزقــهـ حسـن الخــاتمــة ~ ^^


وووودي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
.. ! .. شرـيط آلذكريــآت .. ! ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طلاب وطالبات مدارس العلوم والتقنية  :: الاقســ،،ـــام الادبـــ،،ـــية :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى: